ديدان اللوز الأمريكية - اللوبيا الخضراء والسوداء

اللوبيا الخضراء والسوداءاللوبيا الخضراء والسوداء

ديدان اللوز الأمريكية

Helicoverpa armigera


نظرة عامة

  • يظهر المرض بظهور أعراض واضحة منها الأضرار الناجمة عن التغذية التي تلحقها الدودة بالزهور والفواكه والقرون، وأوراق الشجر.
  • وعادة ما يمكنك رؤية فتحات الدخول والخروج وبقايا فضلات.
  • كما وأن نمو مسببات الأمراض الثانوية يؤدي إلى تعفن الأنسجة والفواكه.

الأعراض

يمكن العثور على بيض بني مائل إلى اللون الأبيض في مجموعات حول هياكل الأزهار والأوراق الصغيرة على على الجهو العلوية من المظلة النباتية. كما ويمكن العثور على اليرقات تتغذى على مختلف الأنسجة النباتية ولكن من المرجح أن تهاجم الزهور ولوز القطن/ الأكواز/ الفواكه/ القرون، وهذا يتوقف على النبات المضيف. تتغذى اليرقات الشابة على نقاط نمو الأوراق أو بنية الاثمار، مما يتسبب في أضرار قليلة. أما كبار السن والناضجون فيقومون بحفر أنفاق في الزهور أو لوز القطن/ الكيزان/ الفواكه/ والقرون، وتقوم بتفريغها من الداخل، وإتلاف البذور مما يجعلها غير صالحة للتسويق. تكون معظم الفضلات مرئية حول فتحات التغذية. مما يؤدي إلى نمو مسببات الأمراض الثانوية على الجروح مما يؤدي إلى تعفن الأنسجة المصابة. وتعدُّ هذه الدودة واحدة من أكثر الآفات المدمرة في الزراعة.

محاصيل مضيفة

محفزات المرض

إن سبب الضرر هو يرقة أو يسروع هـِليكوڤـِرپا أرميجـِر، وهي آفة شائعة في عدد من المحاصيل. أما العث منها فذو لون بني فاتح، ذات جناحين يبلغ طولهما من 3 - 4 سم. ويمتلكون عمومًا أجنحة ذات لون أصفر أو برتقالي أو بني مزخرف بأنماط أغمق. أما الأجنحة الخلفية فهي بيضاء تتخللها أوردة داكنة وبقع داكنة ممدودة على الحواف السفلية. تضع الإناث بيضًا كرويًا أو أبيضًا بشكل فردي أو في مجموعات على الأزهار أو أسطح الأوراق، خاصةً على الجزء العلوي من المظلة النباتية. تكون اليرقات ذات لون أخضر زيتوني إلى بني داكن يميل إلى اللون الأحمر، وهذا يتوقف على مرحلة النمو. وتكون أجسادهم ملطخة ببقع سوداء صغيرة ولها رأس مظلم. في مراحل النضج اللاحقة، تتطور الخطوط والحلقات على طول ظهورها والأجنحة. وعندما يصلون إلى مرحلة النضج ، ينتشرون في التربة. يبلغ عدد الحشرات ذروته عادة أثناء نمو الفاكهة/ القرون/ أو لوزة القطن، مما يؤدي إلى خسارة عالية في الغلة.

المكافحه البيولوجية

يمكن إدخال الدبابير المتطفلة على البيض بالتزامن مع بدء الزهرة لمهاجمة البيض. وكذلك الطفيليات الدقيقة، الدبابير غير المتجانسة و ونيتيليا المتطفلة على اليرقات. ونوعيات من البق المفترس (الحشرة كبيرة العينين، حشرة الدرع اللامع، حشرة الدرع المفترسة)، النمل والعناكب، وأبو مقص أو إبرة العجوز، والصراصير والذباب يهاجمون اليرقات، وبالتالي ينبغي تحفيز نموهم. كما ويمكنك استخدام المبيدات الحيوية على أساس السبينوساد، وفيروس بولي هيدروزيس النوويةNPV، والفطريات المسببة لأمراض الحشرات، والبكتيريا البويفيرية، والعصوية المسببة لأمراض الحشرات لمكافحة والقضاء على اليرقات. يمكن أيضاً استخدام المنتجات النباتية مثل زيت النيم، ومستخلص نواة بذرة النيم (NSKE 5٪)، والفلفل الحار أو الثوم عن طريق الرش على الأوراق في مرحلة بدء البراعم.

المكافحة الكيميائية

عليك النظر دائماً نحو تطبيق نهج متكامل من التدابير الوقائية جنباً إلى جنب مع العلاجات البيولوجية إذا كانت متوفرة. إن العلاج الانتقائي للمبيدات الحشرية هو الخيار الأفضل لتخليص الحقل من الآفات دون التأثير على الحشرات المفيدة. يعتبر رصد البيض واليرقات أمرًا بالغ الأهمية حيث تصبح اليرقات أكثر تحملاً للعلاج بالمبيدات الحشرية. يمكن استخدام المنتجات القائمة على الكلورانترانيلبرول، أو الكلوروبريفريفوس ، أو السايبرمثرين ، أو الألفا و زيتا-سايبرمثرين، أو بنزوات الإيزامكتين ، أو الإيسفينفاليرات، أو الفلوبيندياميد، أو الإندوكساكارب (عادةً 2.5 مل/ لتر). يجب أن يكون التطبيق الأول في مرحلة الإزهار ويتبعه مرات رش منتظمة بواقع 2-3 مرات شهرياً. قد لا تكون المعالجة الكيميائية ناجعة في المحاصيل منخفضة القيمة.

اجراءات وقائية

  • عليك استخدام أصناف مقاومة أو متسامحة إذا كانت متوفرة.
  • كما ويجب ممارسة الزراعة المبكرة لتجنب ذروة انتشار الدودة.
  • اترك مسافة كافية بين النباتات.
  • وقم بتوفير مناطق حدودية غير مزروعة لكسر دورة حياة الدودة.
  • كما ويمكنك وضع أعشاش للطيور لجذب الطيور التي تتغذى على اليرقات.
  • يمكنك أيضاً استخدم الفخاخ النباتية مثل القطيفة (المخملية القائمة) بزرعها بين كل 5 أو 6 صفوف.
  • استخدم المصائد الضوئية أو الفيرومونية لرصد العث أو مكافحته.
  • تجنب الإجهاد المائي عن طريق توفير تصريف جيد.
  • وقم بمراقبة النباتات لوجود البيض والأضرار التي لحقت الزهور، والقرون والفواكه أو لوزية القطن.
  • قم بجمع اليرقات والأوراق أو النباتات التي تحتوي على البيض.
  • كما ويجب إزالة الحشائش في الحقل ومن حوله.
  • ولا تنسى التخلص من جميع مخلفات الحصاد بعد كل دورة زراعة.
  • وكذلك إزالة النباتات المصابة من الحقول.
  • كما ويجب ممارسة الحرث العميق بعد الحصاد لفضح الشرانق للحيوانات المفترسة الطبيعية ولأشعة الشمس.
  • تجنب الزراعة الأحادية وقم بمناوبة والتنويع بين المحاصيل والنباتات المفيدة.